الاحد الَّذي قبل عيد الميلاد

فصلٌ شريف من بشارة القديس متى البشير *

 

كتابُ ميلادِ يسوعَ المسيحِ ابنِ داودَ، ابنِ إِبراهيم * فإِبراهيمُ ولَدَ إِسحقَ، وإِسحقُ ولَدَ يعقوبَ، ويعقوبُ ولَدَ يهُوذا وإِخوَتَهُ * ويهوذا ولَدَ فارَصَ وزارَحَ من ثامارَ، وفارصُ ولَدَ حَصرومَ، وحصرومُ ولَدَ أَرَامَ * وأَرامُ ولَدَ عَمِّينادابَ، وعَمِّينادابَ ولَدَ نَحْشونَ، ونَحْشونُ ولَدَ سَلْمونَ * وسَلْمونُ ولَدَ بوعَزَ مِن راحابَ، وبوعَزُ ولَدَ عوبيدَ مِن راعوتَ، وعوبيدُ ولَدَ يسَّى * ويسَّى ولَدَ داودَ الملك. وداودُ ولَدَ سُلَيْمانَ منَ التي كانت لأُوريَّا * وسُلَيْمانُ ولَدَ رَحَبْعَامَ، ورَحَبْعَامُ ولَدَ أَبيَّا، وأَبيَّا ولَدَ آسا * وآسا ولَدَ يوشافاطَ، ويوشافاطُ ولَدَ يورامَ، ويورامُ ولَدَ عُزّيَّا * وعُزّيَّا ولَدَ يوتامَ، ويوتامُ ولَدَ آحازَ، وآحازُ ولَدَ حِزْقيَّا * وحزقيَّا ولَدَ مَنسَّى، ومَنسَّى ولَدَ آمونَ، وآمونُ ولَدَ يوشيَّا * ويوشيَّا ولَدَ يَكُنْيا وإِخوَتَهُ في جَلاءِ بابل * ومن بَعدِ جلاءِ بابلَ، يَكُنْيا ولَدَ شَأَلتِيئيلَ، وشأَلْتِيئيلُ ولَدَ زَرُبَّابلَ * وزرُبَّابلُ ولَدَ أَبيهودَ، وأَبيهودُ ولَدَ أَلياقيمَ، وأَلياقيمُ ولَدَ عازورَ * وعازورُ ولَدَ صادوقَ، وصادوقُ ولَدَ آكيمَ، وآكيمُ ولَدَ إِلَيهودَ * وإِلَيهودُ ولَدَ أَلِعازارَ، وأَلِعازارُ ولَدَ مَتَّانَ، ومَتَّانُ ولَدَ يعقوبَ * ويعقوبُ ولَدَ يوسُفَ رَجُلَ مريَمَ، التي منها وُلِدَ يسوعُ، الَّذي يُدْعى المسيح * فجميعُ الأَجْيالِ إِذَنْ، من إِبراهيمَ إِلى داودَ أَربَعةَ عَشَرَ جيلاً، ومن داودَ إِلى جلاءِ بابلَ أَربَعَةَ عَشَرَ جيلاً، ومن جلاءِ بابلَ إِلى المسيحِ أَربَعَةَ عَشَرَ جيلاً * وأَمَّا مَوْلِدُ يسوعَ المسيحِ فكانَ هكذا: لَمَّا خُطِبَتْ مريمُ أُمُّهُ ليوسفَ، وُجِدَتْ، من قَبْلِ أَنْ يَسْكُنا معاً، حُبْلَى من الروحِ القدُس * وإِذْ كانَ يوسُفُ رَجُلَهَا صِدِّيقاً، ولم يُرِدْ أَن يَشْهَرَها، عَزَمَ عَلى تَخْلِيَتها سِراً * وفيما هو يُفَكِّرُ في ذلكَ تراءَى له مَلاكُ الربِّ، في الحُلْمِ، وقالَ:" يا يوسفُ ابنَ داودَ، لا تَخَفْ أَنْ تَأْخُذَ امرأَتَكَ مريمَ ؛ فإِنَّ الَّذي حُبِلَ بهِ فيها إِنَّما هو من الروحِ القدُس * وسَتَلِدُ ابناً فتُسَمِّيهِ يسوعَ، لأَنَّهُ هوَ الَّذي يُخَلِّصُ شَعْبَهُ من خطاياهم" * وكانَ هذا كُلُّه لِيَتِمَّ ما قالَ الربُّ بالنَّبيِّ ، القائل:  *  " ها إِنَّ العذراءَ تَحْبَلُ وتَلِدُ ابناً ويُدعى اسمُهُ عِمَّانوئيلَ" أَي: اللهُ معَنا * فلمَّا نَهضَ يوسُفُ منَ النَّومِ، فَعَلَ كما أَمَرَهُ ملاكُ الربِّ، فأَخَذَ امرأَتَهُ * ووَلَدَتِ ابنَها ، وهُوَ لم يَعْرِفْها، فسمَّاهُ يسوع 

اليومَ العذراءُ تأتي إِلى المغارة. لِتلِدَ الكلمةَ الذي قبلَ الدُّهور. ولادةً تفوقُ كلِّ وَصْفٍ. فاطْرَبي أَيَّتُها المسكونَة. إِذا سَمِعْتِ. ومجِّدي مع الملائكةِ والرُّعاة. مَنْ شاءَ أَنْ يَظْهَرَ طِفْلاً جديداً. وهو الإِلهُ الذي قبلَ الدُّهور

Powr.io content is not displayed due to your current cookie settings. Click on the cookie policy (functional and marketing) to agree to the Powr.io cookie policy and view the content. You can find out more about this in the Powr.io privacy policy.