الأحد الثالث عشر بعد عيد الصليب

فصلٌ شريف من بشارة القديس لوقا البشير *

 

﴿ في ذلك الزَّمان. أتى إِلى يسوعَ إِنسانٌ مُجرباً لهُ قائلاً:" أَيُّها المُعلِّمُ الصَّالِحُ، ماذا عليَّ أَنْ أَعْمَلَ لأَرِثَ الحياةَ الأَبديَّة ؟" * فَقالَ لَهُ يََسوع:" لِمَ تَدْعوني صالِحًا ؟ ليسَ مِن صالِحٍ إِلاَّ اللهَ وحدَه * إِنَّكَ تَعْرفُ الوصايا: لا تَزْنِ، لا تَقْتُلْ، لا تَسْرِقْ، لا تَشهَدْ بالزُّورِ، أَكرِمْ أَباكَ وأُمَّك" * فقالَ:" كلُّ هذا قد حفِظتُهُ مُنذُ الصِّبا!" * فلمَّا سَمِعَ يَسوعُ، قالَ لَهُ:" يُعْوِزُكَ بَعدُ شَيءٌ : بِعْ كُلَّ ما لَكَ، وَوزِّعْهُ على المساكين، فيكونَ لكَ كَنْزٌ في السَّماء؛ ثُمَّ تَعالَ وَاتْبَعْني" * فلمَّا سَمِعَ ذلك أَخذهُ غَمٌ شديدٌ، لأَنَّهُ كانَ غنيًّا جدًّا * وإِذْ رَآهُ يَسوعُ [قد انقَبضَ حُزْنًا]، قالَ:" ما أَعسرَ على ذَوي الأَموالِ أَنْ يَدخُلوا ملكوتَ الله! * إِنَّهُ لأَسْهلُ أَنْ يَمُرَّ جَمَلٌ في ثَقْبِ إِبْرةٍ، مِن أَنْ يدخُلَ غَنيٌّ مَلكوتَ الله" * فقالَ السَّامعونَ:" فمَنْ يستطيعُ إِذنْ أَنْ يَخلُص!" * فقالَ:" ما لا يَسْتَطيعُهُ النَّاسُ مُسْتَطاعٌ عِندَ الله"

اليومَ العذراءُ تأتي إِلى المغارة. لِتلِدَ الكلمةَ الذي قبلَ الدُّهور. ولادةً تفوقُ كلِّ وَصْفٍ. فاطْرَبي أَيَّتُها المسكونَة. إِذا سَمِعْتِ. ومجِّدي مع الملائكةِ والرُّعاة. مَنْ شاءَ أَنْ يَظْهَرَ طِفْلاً جديداً. وهو الإِلهُ الذي قبلَ الدُّهور

Powr.io content is not displayed due to your current cookie settings. Click on the cookie policy (functional and marketing) to agree to the Powr.io cookie policy and view the content. You can find out more about this in the Powr.io privacy policy.